من هو ملا عطية الجمري؟

    شاطر
    avatar
    صوت الهدى

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 03/01/2010

    من هو ملا عطية الجمري؟

    مُساهمة من طرف صوت الهدى في الأحد يناير 10, 2010 5:37 pm




    هـوعطيه بن علي بن عبد الرسول الجمري ولد في جمادي الأولى 1317 توفي في الثلاثين من شوال 1401 هـ عن عمر ناهز الـ84 عامًا قضاها في خدمة أهل البيت عليهم السلام ...


    خطيب وشاعر ولد في البحرين في قرية بني جمرة في شهر جمادي الأولى 1317هـ ، ينتسب خطيبنا إلى قبيلة بني جمرة القبيلة العربية العريقة التي تشكل قرية كاملة
    من قرى البحرين اشتهرت باسمها فيقال قرية بني جمرة.

    نشأ في كنف والده الذي يمتهن التجارة حتى بلغ العاشرة من عمره ، ارتحل والده بالأهل إلى خرمشهر ، وكانت زاخرة حينئذ بالعلماء والأدباء والخطباء فانخرط في مجال الخدمة الحسينية ...
    يقول رحمه الله في ضمن مذكراته :
    سنة 1338هـ ...
    فيها قرأت أيام صفر لدى محمد البو كنعان شيخ بني تميم ، وفيها رأيت الطيف الأول (حضور الخمسة عليهم السلام) ، والأحرى في السنة التي قبلها ، وفي هذه السنة رأيت الطيف الثاني وهو أن أحد الملوك طلبني لأكون خادمًا ،وأعطاني سلاحًا وأجلسني على كرسيه وكانت تخرج الأوامر منه بذلك ولم أره'
    وفي نفس العام (1338هـ) عاد الملا رحمه الله إلى بلاده ومسقط رأسه ، و بدأ بطلب العلم فيها، ودرس عند الشيخ عبدالله العرب الجمري وابنه الشيخ محسن ، وأخذ منهم النحو والصرف والأدب وغيرها ...
    على أي برز نضوج شاعرنا الأدبي منذ شبابه ، فكان رحمه الله سريع البديهة ، حاضر القافية ، وإذا نعى أقرح الأكباد وألهب الأفئدة ، وينتقي أفضل المفردات ليعرض أفضل المعاني وأكثرها وقعًا في النفوس ، وهذا ما يلاحظ في شعره ،فأبيات الملا عطيه عندما تقرأ ليست كأبيات غيره من الشعراء ، تمزق الأحشاء بغير رأفة ، وتبكي العيون رغمًا عنها !
    حقيقة قصائده ليست كسائر القصائد ...

    اشتهر رحمه الله بالكتابة على الوزن الفائزي الذي أخذه عن الملا علي بن فايز الاحسائي مولدًا البحراني مسكنـًا رحمه الله ، لكن كتابته لم تكن تقتصر على ذلك بل كان يكتب بمختلف الأوزان ، وكثير من أشعاره محفوظة في الأذهان وتقرأ على المنابر ، حتى اللطميات التي كتبها كذلك ...
    ومن طرائف ما حكي عنه وعن سرعة بديهته أن أحدهم كان يمشي ويردد لطميته المعروفة
    وين الكفين ... يسردال الحرب ... وين الكفين
    فأجابه مازحًا بلا ترو قائل
    تعمى العينين ... ولا تشوف الدرب ... تعمى العينين
    هذا إن دل على شيء فعلى روحه ونفسيته ودماثة طبعه ويوحي لك والترسل والخلق الحسيني الرصين...

    من صفاته وصفات شخصيته أنه كان :
    نحيف الجسم ، حسن الخلق متواضعًا كريمًا كثير التبسم لجليسه ، سريع التأثر كثير الوقار ، محبًا للفكاهة ، وعاشقـًا للأدب، فكان يكتب الشعر الفصيح والدارج لكن اشتهر منها الشعر الدارج أكثر من الفصيح مع قوة شعره الفصيح لكن ربما لأن شعره العامي أكثر تأثيرًا ...


    ولم يكن رحمه الله يحب الانقطاع لتلك الناحية المقدسة لنفسه فحسب ؛ بل اشترط على أولاده أن يعملوا جاهدين في خدمة الحسين (عليه السلام) ، وأخذ عليهم أن يخدموا المنبر قدر الإمكان ، وأدبهم على الإخلاص وصفاء النية ؛ وهم ثمانية ذكور أغلبهم خطباء منبر وبعضهم رواديد ، وانتقل اثنان منهم إلى جوار الله .
    كانت له سفرات متعددة إلى القطيف والإحساء والكويت وإيران والهند للخطابة ولغيرها .
    ومن سفراته تشرفه بحج بيت الله الحرام عام 1367هـ ، وأيضـًا زيارته للنجف الأشرف عام 1386هـ وهناك (في النجف) التقى بمجموعة من شعراء النجف في مجلس عقده لها الشاعر المرحوم السيد حسن داوود النجفي استضاف فيه مجموعة من الشعراء منهم الشيخ عبد علي والشيخ عبد الأمير النجار والشاعر ابراهيم أبو شبع والشيخ كاظم منظور الكربلائي رحمهم الله ...
    كل شاعر من أولئك الشعراء رحب بالملا عطيه بأبوذية وأبوذيتين كالشيخ كاظم منظور حيث قال
    اجتماع الشرف لهل الشرف جنه
    لـسان الشعر لهل الشـعر جنه
    ثلاثـه من الــهداية اليوم جنه
    النـعم والدين وزيـارة عطيـه

    فرد على ترحيبهم وأجابهم الملا رحمه الله بموال
    روح الأدب حلكَت واحنت عليها بدور
    قامت التركيز غايات المعاني بدور
    أهدت ثنا ذاتـها إلمايثمـــنوه بدر
    وياك شحجـــي يبن خــير البـرايا حسن
    روحي وروحك طبق كاس الـــمودة حسن
    عايـــنت مجــلس مـودة مثل هذا حسن
    لو فلك ندوة وندامى وجمعيها بدور

    فقام عندها الشيخ كاظم منظور وقبل شاعرنا على فمه لإبداعه فيما ارتجل


    *************************************


    ولئن اشتهر بفنه الشعبي وشعره المحكي فهو كذلك ينظم الشعر الفصيح. ويجيد فن القريض،
    غير إن اشتهاره وتخصصه وبراعته في شعره الشعبي البحراني فإذا قيل ابن فايز وابن نصار
    والدكسن والشرع وسواهم يقال الملا عطية الجمري صاحب الجمّرات الودّية المطبوعة
    بأجزائها الأربعة.

    وإليك باقة نموذجية من شعره القريض:

    هذه قصيدة في رثاء سيد الشهداء الحسين (عليه السلام):

    عرج فديـــــتك وأسـكب دمعك الجاري علـــــى الطـــــفوف وعـقبها بتذكار

    وارو القــــــبور الـــتي لم يرو ساكنها مـــــن النــمــــير تـجد نوراً بلا نار

    قــف بي على جدث السبط الشهيد بها ردحــا تـــهج مـن فؤادي أي تذكار

    لم أنسه إذ أناخ الــــركب فــــامــتلأت بجــــحـــفل لبــــــني ســـفيان جرار

    فــــحلّئته مـــــن الــــورد المــباح ولم ترع الحقـوق ولا تخشى من الباري

    فــــــي فــــــتية بـــــذلوا لله أنــــفسهم من كــــل شـهم شديد البأس مغوار

    تسابقوا دونــــــه عـــند الـــــلقا فغدت جســـــومـهم نـــــهب صـــيّاد وبتّار

    فـــــعاد فــــــرداً حشــا المختار بعدهم صفر الأنـــــامل مــن قربى وأنصار

    يـــــدعوهم طــــــبتمُ يــــا خير منتخب لنـــــصرة المــصطفى يا خير أبرار

    وكــــــدَّ كـــــدة ليـــــث فـي قطيع جنى فـــــرداً فـــلم يـــك فــيهم غير فرار

    *************************
    مرض شاعرنا عام 1401 فاستخار الله على أن يذهب للعلاج في الهند فكانت الخيرة بالنهي ، ثم استخار على الذهاب إلى مصر فكانت الاستخارة بالإيجاب ...
    في منامه رأى الملا عطيه رحمه الله عليَّ الأكبر يقول له : 'إن والدي الحسين يبلغك السلام' ، فاستيقظ وقد أولها بأن علي الأكبر يطلب منه لطمية بشأنه فنظم :

    انـگـطع قلبي يبويه من شفت حالك
    .
    وظن أنه بلغ مراد علي الأكبر بهذه القصيدة ... إلا أنه رآه مرة أخرى يكرر عليه العبارة نفسه 'إن والدي الحسين يبلغك السلام' فاستيقظ ونظم :

    محتضن يبني مهرتك والقوم كلها حاطتك ...

    القصيدة
    ثم رآه مرة ثالثة في الموضوع نفسه يقول له 'إن والدي الحسين عليه السلام يبلغك السلام ويقول لك أنه يريد أن يراك في الهند' فاستيقظ رحمه الله وقد عزم على السفر إلى الهند وأنشد :

    اجيت الهند قاصـد لك وعاني
    أقاسي من الألم شـدة وأعاني
    ترى الغيرك مهو قصدي وعاني
    الهند وكربلاء عنــدي سويه
    تحسنت حالة الشاعر في الهند ، وعزم على العودة إلى البحرين ... على أي حال لازال في المستشفى بعد ...
    يوم الجمعة ... قال لمن معه : اليوم يعقد مجلس العادة في البحرين وأنا أعقده هنا في الهند ... وبالفعل عقد مجلس الأسبوعي على سرير مرضه في الهند ...
    بدأ ينشد

    أم الحسن طلعت تدافع عن أبو حسين

    اختتم منابره بمصيبة الزهراء عليها السلام ...

    كان هذا آخر مجلس يشارك فيه ، وسريره كان آخر منبر يرقاه، فشاء الله أن يقبض روح خادم الحسين نفس ذلك اليوم ، فمع أن حالته كانت متحسنة إلاأن ضغط الدم انخفض فجأة وارتحل الملا إلى سادته بعد مجلسه الأخير بساعات ...

    هكذا رحل فخر خطباء البحرين ...

    ×××

    ينقل أنه رحمه الله شوهد في المنام وسئل عن الحساب ، فأجاب بأنه ببركة آل البيت عليهم السلام كان سهلا يسيرًا ، دخلت الجنة ببركة بيتين ، أما بقية قصائدي فزيادة في الأجر والثواب ... وما هما البيتان ؟أجاب :

    ودي أوصل مصرعك وانجدل وياك --- لكن شبيدي لازمه أذيالي يتاماك

    ×××

    قضية متعلقة بسيرته رحمه الله :

    أرجع علينا سلاحنا يا ملا عطيه

    ×××

    من أشهر لطمياته لطمية

    يحسين تمشي وتصفج الراح

    ×××

    رحمه الله وأسكنه فسيح جناته مع من كان يتولاه رحم الله من قرأ سورة الفاتحة وأهداها إلى روحه وأرواح المؤمنين والمؤمنات

    من أشعار المرحوم ملا عطية الجمري .. بمناسبة استشهاد سيدة نساء العالمين
    فاطمة الزهراء عليها السلام
    (( مع سلمان المحمدي ))
    لا تلومني لو هاجت احزاني يسلمـان == == جنّك متدري بالذي فعـلت العــدوان

    منّي خـذوا حـقّي ولا راعـوا الوصيّــه == ==وهجموا علي داري وساتر ماعليّـه
    و المرضى كاعد تو عـبراتــه جـريـّـه== ==و يـنظر بعينه اببّابنا وجّوا الـنّيران
    ------------------------
    لا تلومني ضلعي انكسر بالباب كوه== ==مـاقصّـروا فـيـنـا عـديمـين المــروّه
    جنّك متدري هالعبد بـيّه اشْسَـوّى== == سقّطني المحسن و خلَّى الجسـد نحـلان
    ------------------------
    جسمي انتحل من ضربة المسمار صدري== ==وانلطمت عيوني وداحي الباب يـدري
    وكلما جرت نكبـه عليّـه ازداد صَبري == == وكظمت غيظي والكلب فايض بالاحزان
    ------------------------
    و بـس عـايَنِت حيـدر ملـبّب قـايدينـه == ==وسمعت شبلي الحسن يندب راح ابونـا
    غصبٍ عليّـه طْلَعت خـوفي يذبحونه == == و تـتيتّم أولادي عكب فارس الفرسان
    ------------------------
    ضلّيت أدافعهم وظْنتي يرحَمونـي == == و مـالـوا عليْ بالسّـوط ظلّوا يضربوني
    والله يَسلمان الضّرب ورَّم متـونـي == == قصدي أبث شكواي للـواحد الديّـان
    ------------------------ قلّهـا يَـزهـرايكلج الكـرّار روحـي == == ردّي على بوج النّبي بالـدّار نوحـي
    كالت عكب حيدر تراني تروح روحـي == == خـلني أزلـزلهم ترى مابـيهم احسان
    ------------------------
    خلني يسلمان اشتكي ذايب افّـادي == == يطـلع علي الكرّار لو زَلْزِل الـوادي
    والله يَسلمـان الرّجـس روّع اولادي == == هذا جزا المختار من عدهم يَسـلمان
    ------------------------
    ماقصّروا أجـر الرّسالـه اليـوم أدّوه == == سقطوا جنـيني و الوصي بالحبل قادوه
    مـاقصّروا حتى الضّلع بالباب كسـروه == == جان القصد حيدر علي شْجرمة النّسوان




    وهذه صورة لمزاره في البحرين

    avatar
    ولد الصيبعي

    عدد المساهمات : 177
    تاريخ التسجيل : 06/01/2010

    رد: من هو ملا عطية الجمري؟

    مُساهمة من طرف ولد الصيبعي في الأربعاء يناير 13, 2010 1:52 am

    أحسنت على الموضوع
    avatar
    silent girl

    عدد المساهمات : 53
    تاريخ التسجيل : 03/01/2010
    الموقع : مملكة البحرين

    رد: من هو ملا عطية الجمري؟

    مُساهمة من طرف silent girl في الأربعاء يناير 13, 2010 5:31 am

    مشكور اخووي ع الموضوع المفييد
    avatar
    BMW

    عدد المساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 18/01/2010
    الموقع : البحرين

    رد: من هو ملا عطية الجمري؟

    مُساهمة من طرف BMW في الثلاثاء يناير 19, 2010 3:08 am

    شكرا على الموضوع
    avatar
    Admin
    إدارة المنتدى
    إدارة المنتدى

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 01/01/2010
    الموقع : مملكة البحرين

    رد: من هو ملا عطية الجمري؟

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 19, 2010 2:21 pm

    بارك الله فيك أخي العزيز




    -----------------------------------------

    روي عن رسول الله (صلى الله عليه و آله) :
    ينبغي للعاقل إذا كان عاقلا ، أن يكون له أربع ساعات من النهار :
    ساعة يناجي فيها ربه ، وساعة يحاسب فيها نفسه ، وساعة يأتي أهل العلم الذين ينصرونه في أمر دينه وينصحونه ، وساعة يُخلي بين نفسه ولذتها من أمر الدنيا فيما يحلّ ويحمد .

    جواهر البحار

    avatar
    رحيل

    عدد المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 02/02/2010

    رد: من هو ملا عطية الجمري؟

    مُساهمة من طرف رحيل في الأربعاء فبراير 03, 2010 12:58 am

    لي الشرف بقراءة هذا الموضوع الرائع الذي يتكلم عن هذا الجليل
    مقام عظيم هو مقامه ..

    شكرا لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 7:12 am